على الرغم من الوضع الأمني الحرج وعدم الاستقرار السياسي، أظهر الاقتصاد الألماني رغبته القوية في توثيق التعاون مع العراق وذلك خلال الدورة 43 لمعرض بغداد الدولي في الفترة 1-10 تشرين الثاني 2016 . قدمت 18 شركة ألمانية منتجاتها وخدماتها، في مجالات الخدمات اللوجستية والطبية، والنقل، مستلزمات السيارات، بناء المستشفيات ومعدات البناء وغيرها. اختارت 13 من بين هذه الشركات عرض منتجاتها في المعرض المشترك الذي تم تمويله من قبل منتدى خبراء العراق (EFI) والمكتب الاقتصادي الألماني في العراق (DWI). يرى السيد بيتر ماير، رئيس EFI والرئيس التنفيذي لشركة الشاحنات MAN تيرامار، أن المشاركة الألمانية ناجحة للغاية: "إن حقيقة أن وزير التجارة العراقي قد زار الجناح الألماني، أظهرت لي القبول والتقدير للمنتجات والخدمات الألمانية والاستعداد للعمل المشترك، الآن أستطيع أن أقول إن قرار المشاركة وبأكبر جناح أوروبي في هذا الوضع الصعب هو قرار صائب". كانت هنالك فرصة لأفضل 10 من خريجي قسم اللغة الألمانية من جامعة بغداد، للحصول على تدريب عملي مصغر مع الشركات الألمانية من أجل تحسين مهاراتهم اللغوية وكذلك التعرف على التعاملات التجارية والمنتجات الألمانية.

(© )


كما في السنوات السابقة، دعت السفارة الألمانية خلال المعرض الى اليوم الألماني. أعلن القائم بالأعمال، الدكتور أوليفر شناكنبيرغ بحضور وزير التجارة: "نحن مستعدون لدعم العراق في المستقبل بقوة أكبر في إعادة الإعمار والتنمية الاقتصادية المستدامة. لذلك قدمنا للحكومة العراقية قرضا ماليا تبلغ قيمته 500 مليون يورو. نأمل توقيع اتفاقا في الأسابيع القليلة المقبلة. وبالإضافة إلى ذلك، يقدم خبير اقتصادي رفيع المستوى، استشارات لرئيس الوزراء حيدر العبادي، في شؤون الإصلاحات الاقتصادية الاستراتيجية ". وأوضح أيضا أن المساعدات ترتبط بأن تبذل الحكومة العراقية كل جهد ممكن لتحسين ظروف العمل للشركات الألمانية. كما عرض المساعدة العملية والدعم للشركات الألمانية ، وقدم المديرة الجديدة للمكتب الاقتصادي في العراق (DWI)، السيدة نسرين خليل. تأسس DWI في عام 2009 وله مكاتب في  بغداد وأربيل ويمثل نقطة الاتصال الأولى للشركات الألمانية والعراقية. الاتصال: البريد الالكتروني: ahkuae%27%com,nisrin%27%khalil، الموقع: www.dw-irak.com،

تلفون العراق:  +964 750 325 8542, تلفون دبي: +971 55 609 5791.

خروج من الموقع المتنقل للسفارة الألمانية